رقم قياسي جديد أزيد من 3983 حراق جزائري حاولوا الهجرة غير الشرعية سنة

   تواصل الهجرة غير الشرعية الجزائرية عبر البحر المتوسط بالانتشار كالنار في الهشيم ،فلازال المئات يغامرون بحياتهم وحياة أطفالهم ومستقبلهم، أملا في حياة أفضل ،هذه الظاهرة التي تؤرق الحكومة من خلال رفع عدد الزوارق نصف الصلبة التي تستعمل في ملاحقة قوارب ” للحراقة” في عرض البحر، كذلك استعمال طائرات مروحية لمراقبة السواحل بشكل أفضل ،حيث تخضع السواحل الممتدة على مسافة 1200 كلم لمراقبة بحرية و جوية ، وكان من واجب الحكومة معالجة هذه الأسباب منها فشل السياسات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي اعتمدت في الجزائر، وانتشار الفساد مع احتكار الثروة في يد فئة لا تتجاوز 10% من الأشخاص، جعلت نسبة البطالة تتجاوز 35% بين أوساط الشباب ما يدفعهم للهجرة ،أيضا تداعيات تراجع أسعار النفط على الاقتصاد الوطني، وكذلك  سقوط (تاريخي) للدينار الجزائري  أمام عملتي الأورو والدولار، وتسويق إعلامي للغرب بان الدول الأوروبية أصبحت  الفردوس.

متابعة قراءة “رقم قياسي جديد أزيد من 3983 حراق جزائري حاولوا الهجرة غير الشرعية سنة”

الرابطة توضح بخصوص عملية ترحيل مهاجرين من الجنسيات العربية

إن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تتابع عن كثب التقارير التي أرسلت من الجزائر، باسم الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان إلى وسائل الاعلام الوطنية و بعض الدول و المنظمات الغربية ، يقول محرر التقرير بان عملية الترحيل القسري التي استهدفت افرادا من طالبي اللجوء، قدموا للجزائر بحثا عن الحماية.

حيث اتهم محرر التقرير بان السلطات الجزائرية اقدمت على عملية ترحيل جماعية مست مجموعة متكونة مما يقارب خمسون شخصا غالبيتهم من السوريين ويمنيين نحو النيجر، يومي 25 و26 ديسمبر 2018، فقد نفذت هذه العملية عن طريق حافلات يكون قد أشرف عليها أعضاء من الهلال الأحمر الجزائري .

متابعة قراءة “الرابطة توضح بخصوص عملية ترحيل مهاجرين من الجنسيات العربية”

الرابطة : نحن نصمت لكي……… الأرقام تتكلم

ارتأت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان الرجوع إلى اللغة الأرقام وقد اخترنا مجموعة من هذه القضايا التي واكبت بكل تفاصيلها في سنة 2018 .

متابعة قراءة “الرابطة : نحن نصمت لكي……… الأرقام تتكلم”

الرابطة : مكافحة الفساد لا تزال بحاجة إلى إرادة سياسية

ان الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تتابع باهتمام مشروع المتعلقة بالوقاية من الفساد و مكافحته ،الذي أقره اجتمع مجلس الوزراء، اليوم الامس 27 ديسمبر 2018  ،لاسيما فيما يتعلق :

1 – استحداث قطب جنائي مالي يكون له اختصاص وطني مكلف بالقضايا المالية المعقدة منها المتعلقة بالفساد. يكون هذا القطب ملحقا بمحكمة الجزائر العاصمة- سيدي امحمد.

2 – الحماية القانونية للمبلّغين عن وقائع فساد بما فيه على مستوى محيطهم المهني. سيتم تطبيق هذه الوسيلة الإضافية لمكافحة الفساد وفي نفس الوقت تبقى الإطارات المسيرة محمية بإجراءات قانون العقوبات الذي يُخضع فتح أي تحقيق قضائي لإيداع شكوى من قبل الهيئات الاجتماعية للمؤسسة أو الإدارة التي تكبدت الضرر.

3 – استحداث وكالة وطنية لتسيير الموجودات المتأتية من مخالفات الفساد.

متابعة قراءة “الرابطة : مكافحة الفساد لا تزال بحاجة إلى إرادة سياسية”

حلم الهجرة «حرقة» يتحول إلى فاجعة

يعلم المكتب الوطني  للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بان  حلم الهجرة «حرقة» يتحول إلى فاجعة هذا اليوم الخميس 10 ديسمبر 2018 ، بعد اعلامنا منذ لحظات عن فقدان 20 حراق و انقاض 09 حراقة من الغرق منهم طفلين في سن العامين وامرأتان .
.
و للا شارة بان 09 حراقة الذين تم اسعافهم من طرف باخرة ليبيرية هم متواجدين الان في مستشفى “زيغود يوسف” بتنس ولاية الشلف ، منهم 05 في حالة حرجة بعد أصيبوا بحروق متفاوتة الخطورة بين الدرجة 02 و الدرجة 03 من الحروق ..

متابعة قراءة “حلم الهجرة «حرقة» يتحول إلى فاجعة”

ترحيل 5 آلاف جزائري من أوروبا سنويا

وبمناسبة اليوم الدولي للمهاجرين، والذي يصادف 18 ديسمبر، يومًا دوليًا  لحماية حقوق كافّة العمّال المهاجرين وأفراد أسرهم ،الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ سنة 2000 .

وفي هذا الصدد، يمثل هذا اليوم 18 ديسمبر للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان فرصة لتاكيد بان وأغلب الدول الموقعة لهذه الاتفاقية، هي أساسا من البلدان التي تنطلق منها الهجرة أو تعبر منها، في حين ان كل الدول الاتحاد الاوروبي المستقبلة لليد العاملة والأطر لم توقع و لا تريد التوقيع على هذه المعاهدة الدولية لحماية المهاجرين وأسرهم .

متابعة قراءة “ترحيل 5 آلاف جزائري من أوروبا سنويا”

الرابطة : متى تستفيق السلطات الجزائرية لوضع حلول عاجلة لوقف نزيف “الحراقة “؟

ان الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تتابع باهتمام ملف الهجرة غير الشرعية الجزائرية عبر البحر المتوسط الذي اصبح بالانتشار كالنار في الهشيم ،فلازال المئات بل الآلاف يغامرون بحياتهم وحياة أطفالهم ومستقبلهم، أملا في حياة أفضل ، وهذا ما حذرنا منه مئات المرات،منذ عشرات السنين و وقدمنا الاسباب و الحلول الجدية لمعالجة هذه الظاهرة التي تسيء إلي سمعة الجزائر  في المحافل الدولية ، في حين مازال هناك السجال القائم  حول هذه الظاهرة بدون التفكير فى حلول جدية في الجزائر

وفي هذا المجال ، فان الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تؤكد بان هذه ظاهرة الهجرة غير الشرعية  سببها الحقيقي تبعات الشراكة مع الاتحاد الأوروبي التي لم  يلتزم هذا الأخير بتشييد شراكة فعالة مع الجزائر مبنية على مبدأ (رابح-رابح) ، بل اصبحت الجزائر سوى بازار للمنتوجات الأوروبية على حساب المؤسسات الاقتصادية و وكذلك تشغيل اليد العاملة الجزائرية

متابعة قراءة “الرابطة : متى تستفيق السلطات الجزائرية لوضع حلول عاجلة لوقف نزيف “الحراقة “؟”

شـــكــــر خــــاص

يتقدم السيد هواري قدور رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع حقوق الإنسان بإسمه و نيابة عن كافة أعضاء المكاتب الولائية للرابطة الجزائرية للدفاع حقوق الإنسان بعظيم الامتنان و جزيل الشكر و التقدير مع العرفان للاعضاء المرصد الدولي للاعلام و حقوق الانسان مكتب تونس بكل مناضليه ،ولاسيما السيد رضا كرويدة رئيس المرصد الدولي للإعلام وحقوق الانسان على الاستقبال الممتاز اولا ، و على المداخلات التدخلات الجدية لحل ازمة الحراقة الجزائريين المفقودين و مساهمتهم الفعالة لانجاح اللقاء الثنائي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان و المرصد الدولي للاعلام و حقوق الانسان حول :
.
_المفقودين الجزائريين
_مرونة الحدود الثنائية ( مقاربة امنية و اقتصادية و اجتماعية )
.

ع المكتب الوطني
الرئيس
هـــــواري قدور

الرابطة : الحكومة مطالبة بترجمة الأقوال إلى أفعال في محاربة ظاهرة الفساد

يحتفل العالم اليوم، في اليوم 9 ديسمبر اليوم العالمي لمكافحة الفساد.. وفي هذا اليوم وقبل 15 عاماً قامت الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة بتوقيع اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد ‘’الاتفاقية.

و في هذا السياق، فان  السيد هواري قدور رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع حقوق الإنسان يرى  من واجب على الحكومة بتجسيد مكافحة الفساد على أرض الواقع ليس مجرد تصريحات جوفاء موجهة للاستهلاك في الداخل والخارج، لأن معظم دول العالم تنظرإلى الجزائر كتلميذ غير نجيب في مجال مكافحة الفساد، على الرغم من توقيع الجزائر على الاتفاقية الأممية لمحاربة الفساد.

متابعة قراءة “الرابطة : الحكومة مطالبة بترجمة الأقوال إلى أفعال في محاربة ظاهرة الفساد”

تقرير السنوي 2018 حول حقوق الإنسان في الجزائر

يحتفل العالم في يوم 10 ديسمبر من هذا العام بمناسبة الذكرى السبعون على أطلاق الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في إطار الاحتفالات بتبنّي الإعلان العالمي من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة. وبهذه المناسبة استقرت خلاصة المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع لحقوق الإنسان تحت قيادة السيد هواري قدور في سنة 2018 إلى رصد إخلال السلطة بالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان، وعدم تقيدها بالتشريعات الواقعية للأعمال الفعلية المتعلقة بالتزاماتها العامة.

ويتضمن هذا التقرير عينات من مختلف الانتهاكات الممارسة ضد حقوق الإنسان التي واكبها المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع لحقوق الإنسان خلال سنة 2018 ،حسب مجموعة من المجالات، إلا أنها كافية لتبرز المنحى العام الذي يعكس السياسة العمومية بجلاء ويجسد صور حية لعدم احترام الدولة للحقوق والحريات التي إلتزمت بها في مواثيقها الوطنية والدولية .

متابعة قراءة “تقرير السنوي 2018 حول حقوق الإنسان في الجزائر”