ضحايا التجارب النووية

 

مند عام 2009 أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة بان  يوم 29 أوت يوما دوليا لمناهضة التجارب النووية. ويدعو القرار إلى زيادة الوعي والتثقيف بشأن آثار التفجيرات التجريبية للأسلحة النووية أو أي تفجيرات نووية أخرى وضرورة وقفها باعتبارها من الوسائل الكفيلة بتحقيق عالم خال من الأسلحة النووية و بهذه المناسبة إن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تَكَشَّف للرأي العام  الوطني و الدولي أبعادُ هول التجارب النووية الفرنسية في الجزائر  من حيث الأخطار الإشعاعية  المميتة على الصحة العمومية و البيئة و التي ستمتد تأثيراتها عبر الأجيال .

متابعة قراءة “ضحايا التجارب النووية”

يد الفساد تمتد لـ ”قفــــة رمضــــــــــــان”

يتكرر كل عام سيناريو قفة رمضان في عديد من ولايات الوطن، الذي يطبعه التأخير في توزيع هذه الإعانة على مستحقيها، مما رسم صورة سودوية قرب المراكز التي تنظم على مستواها عمليات التوزيع ، و كما في كل عام ، يشعر الفقراء عند قُدُوم رمضان بعجْزٍ شديد في توفير نَفَقات هذا الشَّهر الكريم، مما يجعلهم في هَمٍّ، وغمٍّ، وحُزن، و تنشأ مع هذه القضية الشائكة هاجس ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية في شهر رمضان مما يضطر المحتاجين عن ايجاد حلول أخرى تتمثل في  وطوابير لامتناهية من اجل استفادة من قفة رمضان التي يتم توزيعها للاستفادة الأسر المحتاجة.

متابعة قراءة “يد الفساد تمتد لـ ”قفــــة رمضــــــــــــان””

إغتيال سلوى بوقعيقيص

 

اغتيلت سلوى بوقعيقيص محامية ومناضلة حقوقية برصاصة في رأسها بعد أن تعرضت لعدة طعنت في أنحاء من جسدها في هجوم من أشخاص ملثمين يرتدون زيا عسكريا يوم الاربعاء مساء 25/06/2014 في مقر سكناها ببن غازي في ليبيا وذلك بعد انتهاء عمليات النتخابات التشريعية بفترة قليلة.

متابعة قراءة “إغتيال سلوى بوقعيقيص”

نداء استغاثة التي وجهته عائلة السيد بن داود إبراهيم من طرابلس – ليبيا

 

ان المكتب الولائي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان لولاية الشلف يعرب عن قلق التردي السائد  للأوضاع  الأمنية في ليبيا و يطلب من السلطات الجزائرية و لسيما وزارة الخارجية الجزائرية إجلاء الرعايا الجزائريين و هذا بعد نداء استغاثة  التي وجهته عائلة السيد بن داود إبراهيم من ولاية الشلف  ، حيث صرح السيد بن داود  » أنا جزائري أنحدر من بلدية واد الفضة ولاية  الشلف، أقيم رفقة زوجتي وأبنائي الاثنين،  منذ حوالي 22 سنة، بضواحي طرابلس الليبية ، بأنه يعيش رفقة أفراد أسرته أوضاعا عصيبة، ازدادت وطأتها حالة من الخوف والقلق على مصيرهم هذه الأيام، جراء المواجهات التي تندلع في كل مرة بطرابلس بين المليشيات المسلحة حيث نحن محاصرون في ليبيا، أنا وزوجتي وابناي نموت في اليوم ألف مرة، نريد العودة إلى الجزائر «

متابعة قراءة “نداء استغاثة التي وجهته عائلة السيد بن داود إبراهيم من طرابلس – ليبيا”

تقرير ثالث حول الانتخابات الرئاسية 2014 من 17/03/2014 الى 28/03/2014

 

الانتخابات الرئاسية 2014  تستحق ان توضع في “موسوعة غينيس “

ان المكتب الولائي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان لولاية الشلف يصف الحملة الانتخابية الرئاسية بالفتور ، حيث لم يلمس ممثلو الأحزاب والمترشحين استجابة لدى المواطن منذ بدء الحملة، حيث بقيت جميع المداومات على مستوى البلديات مغلقة وأماكن الملصقات الاشهارية فارغة و ذلك لعدم اهتمام المواطنين بها، رغم مرور اسبوع من عمر  الحملة الانتخابية ، الا ان الفتور واللامبالاة بهذا الحدث الوطني يبقى سيد الموقف، فالشارع ولحد اليوم يتعامل مع انتخابات بهذا الحجم بمنطق ‘’اللاحدث’’، وهو ما حدث مع  المترشحين، اين وجدوا القاعات التي برمجوا فيها لقاءاتهم مع الجمهور لعرض برامجهم الانتخابية، فارغة رغم استعانة و جلب مواطنين من خارج الولاية التي ينظم بها التجمع الشعبي ، وما يزيد من فتور الحملة الانتخابية ولادتها  ‘’ميتة’’، غياب المترشح عبد العزيز بوتفليقة على الساحة السياسية ،و عليه يرى المكتب الولائي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان لولاية الشلف ان هذه الحملة الانتخابية اتخذت شكلا مضحكا وتستحق ان توضع في “موسوعة غينيس “ ، بعدما واصل الامر بالبعض من الوزراء و  بدون حياء في تنشيط الحملة الانتخابية لمرشح عبد العزيز بوتفليقة المختفي. مما ازال مصداقية عن هذه الانتخابات التي يغيب فيها صاحبها .حتى داخل مداومات المترشحين 06 على مستوى قطر الوطني شبه خاوية من الحركة بسبب قلة التفاعل الجماهيري مع هؤلاء المرشحين، ناهيك عن ضعف التعبئة للمكلفين بالدعاية الانتخابية ، حيث لم يلمس ممثلو الأحزاب والمترشحين استجابة لدى المواطن منذ بدء الحملة .

متابعة قراءة “تقرير ثالث حول الانتخابات الرئاسية 2014 من 17/03/2014 الى 28/03/2014”

تقرير ثاني حول الانتخابات الرئاسية 2014 من 10/03/2014 الى 17/03/2014

تدخل الجزائر اليوم منعرج صعبا في تاريخها السياسي، بسبب الانسداد الذي يعيشه النظام، نتيجة لسياسته الخاطئة في تسيير الدولة وقيادة المجتمع و قد حذر المكتب الولائي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان لولاية الشلف في تقرير الاول في يوم 12/03/2014، مما يضع مصداقية البلاد في الميزان وهي المصداقية التي لا يحق لأي كان التلاعب بها، ان تلاعب بمصير الشعب الجزائري هي جريمة لا تغتفر .

متابعة قراءة “تقرير ثاني حول الانتخابات الرئاسية 2014 من 10/03/2014 الى 17/03/2014”

تقرير حول المعتقلين الجزائريين في خارج

الحكومة الجزائرية تدير ظهرها لحل مشاكل الجالية الجزائرية في الخارج ، بما في ذلك المعتقلين حيث تجاهل السلطات الجزائرية لهذا الملف، بشكل يزيد مشاعر التهميش والظلم ويوسع الهوة بين السلطة والمواطنين. هذه الحقيقة قادت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان  ، و على الخصوص السيد هواري قدور الأمين الوطني المكلف بالملفات المختصة ، في متابعة هذا الملف  الثقيل. وقد أولت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان ، اهتمامها العميق

حول هذا الموضوع لما له من أهمية بالغة للدفاع عن كرامة الانسان  و خصوص  المعتقلين  في العراق ، المغرب ، ليبيا  كما في أوروبا (إسبانيا ، فرنسا ، إيطاليا ، سويسرا ، اليونان ، بلغاريا … الخ) والولايات المتحدة الأمريكية (غوانتانامو)

متابعة قراءة “تقرير حول المعتقلين الجزائريين في خارج”

ارتفاع الأسعار المواد الغذائية والتضخم

تشهد الجبهة الاجتماعية في بداية سنة  2014مؤشرات واضحة على أن الجبهة الاجتماعية ستكون ساخنا إذا لم تتدخل الحكومة لتهدئة الوضع ، بلغة الأرقام، أكثر من 13 آلاف احتجاج تشهدها الجزائر سنويا، وربما سنة 2014 ستكون مغايرة للسابقة نظرا للجبهة الاجتماعية التي تغلي دون توقف، السبب؟  متابعة قراءة “ارتفاع الأسعار المواد الغذائية والتضخم”

التقرير : الانتحار في ولاية الشلف الجزائر

سجل المكتب الولائي الشلف يوم الامس 23/12/2013  صباحا  محاولة انتحار شرطية فى بلدية سيدي عكاشة ولاية الشلف . حيث أقدمت الشرطية  ي-ن إطلاق نار بمسدسها الشخصي على نقسها . وقد  خضعت الى عملية جراحية في مستشفى تنس ولاية الشلف و تبقى أسباب مجهولة إلى غاية الساعة .  

  متابعة قراءة “التقرير : الانتحار في ولاية الشلف الجزائر”

توفى أول شخص على مستوى الوطن العربي الذي رش بنزيل على نفسه

الـــرابطـة الجـزائرية لـلدفاع عـن حـقوق الإنسان
المكتـب الـــولائي الشلف

توفى أول شخص على مستوى الوطن العربي الذي رش بنزيل على نفسه

على اثر وفاة السيد قوسم محمد بمستشفى الدويرة في يوم 28/04/2013 و هو أول شخص على مستوى الوطن العربي الذي رش بنزيل على نفسه في يوم 29/10/2009 و كان ر فقة زوجنه و ابنته التي فارقت الحيات بعد اسبوع من الحادثة .

و قد قام أول أمس وفد من المكتب الولائي الشلف يترأسه السيد هواري قدور بزيارة لعائلة المرحوم، وقد قدم الوفد تعازيه باسم المكتب الشلف وباسم كافة المناضلين.راجيا من العلي القدير أن يلهمهم جميعا جميل الصبر والعزاء ويسكن الفقيد مع الصديقين والشهداء . وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الوقائع على حسب المرحوم التي ادلى بها الى السيد هواري قدور رئيس المكتب الولائي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان لولاية الشلف وكذلك أمام قناة فرانسا 24 في عام 2011.

أقدم في يوم 29 /10/2009 قوسم محمد 26 سنة على رش جسمه وجسم بمادة البنزين و كان برفقة زوجته (ب.نوال) 27 سنة وابنته مروى 03 سنوات محاولا الانتحار حرقا داخل مقر بلدية الشلف وأمام مكتب رئيسها بالضبط بعد أن تعذر عليه مقابلة المسؤول و نوابه.

تعود تفاصيل القضية إلى يوم الأربعاء28/10/2009 حين أقدمت مصالح بلدية الشلف على هدم منزل العائلة الكائن بحي الشرايط في غياب هاته الأخيرة والذي صنفته ذات المصالح ضمن البناءات الفوضوية يعد أن قامت بنقل أمتعة و أثاث العائلة إلى الحظيرة البلدية على متن شاحنة دون علمها حسبما صرح به “قوسم محمد” ليبيت رفقة زوجته وابنته ليلتها في العراء، و لما حضر إلى مكتب رئيس البلدية في اليوم الموالي مطالبا الاستفسار أوصدت في وجهه كل الأبواب وبقي ينتظر مقابلة هذا المير لأكثر من ساعتين دون جدوى.

شرطي بالزي المدني هو الذي تسبب في أضرام النار بأجسامنا
يبدأ محمد رحمه الله في سرد وقائع الحادثة بعد الحادثة بضبط يوم 20/03/ 2011 وهو يتحصر من شدة الألم فوق السرير:” لما يئست من مقابلة كل المسؤولين داخل البلدية خرجت و تركت ابنتي وزوجتي بالداخل أمام مكتب الرئيس وجلبت معي من الخارج قارورة بنزين وقمت برشها على جسمي وكانت زوجتي وابنتي معي محاولا تهديد المسؤولين بالانتحار لكن لا أحد استجاب لي، قضيت أكثر من 20 دقيقة وأنا على هذه الحال حتى تقدم إلي أحد رجال الشرطة بالزي المدني وأخرج مسدس خاص بالصعقة الكهربائية وصوبه نحو صدري وعند الطلقة اندلعت النيران في أجسامنا الثلاثة، مردفا، “مع العلم أن الشرطي كان يدرك أننا مبتلين بمادة البنزين ولولاتدخل عناصر الحماية المدنية التي كانت في عين المكان لكنا الآن في عداد الموتى وعلامة الطلقة مازالت أثارها على صدري، حيث أصبنا بحروق متفاوتة الخطورة من الدرجة الأولى والثانية، حسب تقرير الأطباء الأخصائيين بالمستشفى.

الزوجة نوال تروي تفاصيل مثيرة حول أسباب الحادثة

“أنا شابة أعمل في مصلحة الضرائب في إطار عقود ما قبل التشغيل زوجي كان يشتغل منذ مدة وهو الآن بطالا قبل الحادثة بيوم واحد توجهت إلى بيت أهلي ببلدية تاوقريت لاستخرج شهادة ميلاد أصلية ولما عدت كانت مفاجئتي كبيرة عندما أخبروني أن مصالح بلدية الشلف قامت بهدم بيتنا المتواضع دون سابق إنذار وحولت كل أثاثنا إلى الحظيرة، لم نصدق ما حصل توجهنا في اليوم الموالي إلى مقر البلدية لنستفسر، عما حدث لكن لم يستقبلنا أي مسؤول فكانت الماساة طلبوا من زوجي 12 مليونا رشوة لإسكاننا: تواصل الضحية نوال حديثها ، وقد أصيبت بحروق خطيرة في كل أنحاء جسدها: ” عندما بادرت السلطات المحلية بتوزيع سكنات الشرايط التي تم انجازها في عهد رئيس الدائرة السابق في شكل سكنات ريفية أودعنا عدة ملفات طلب على مستوى هذه المصلحة لكن دون أن نستفيد منها حتى فقدنا الأمل، حيث اقترح أحد الموظفين بالبلدية على زوجي تسليمه مبلغ 12 مليونا سنتيم رشوة حتى نتمكن من الحصول على سكن لم نستطيع توفير هذا المبلغ بسبب محدودية دخلي وبطالة الزوج و بقينا نقيم داخل مسكننا القصديري الذي بنيناه مؤقتا منذ زواجنا لكن تفاجئنا بهدمه في غيابنا و دون علمنا”..وتضيف مستطردة، وقد جهشت بالبكاء “كل السكان الذين كانوا بجانبنا استفادوا من سكنات ريفية بعد أن دفعوا مقابل ذلك رشاوي، وهناك موظفين ببلدية الشلف ودائرتها كانوا قد تحصلوا على سكنات بالشرايط عن طريق معارفهم ليعيدوا بيعها لأشخاص آخرين بتواطؤ الجميع والكل على علم بهذه القضية، أما نحن فقد تم تجاهلنا تماما من طرف مصالح الدائرة والبلدية رغم أنني قمت بعدة مراسلات وطلبات لهذه الجهات التي لم تعرها أي اهتمام ولم نتلقى أي رد منها.

رئيس البلدية سابق كان بمكتبه و لم يرغب باستقبالنا
كما ذكر المرحوم في صبيحة يوم الخميس29/10/2009 توجهنا إلى مقر البلدية وطلبنا مقابلة رئيسها والاستفسار عن من هو المسؤول عن عملية الهدم كان وقتها داخل مكتبه ولم يرد أن يستقبلني رفقة زوجي و أمر أعوانه بأن يوهمننا بأنه في اجتماع لكن بعد أن اندلعت النيران أمام مكتبه خرج يرتجف وهو مندهش للحادثة،

ان المكتب الولائي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان لولاية الشلف يطالب باعادة فتح تحقيق من جديد و يطرح عدة اسئلة التي لم تجد الى غاية اليوم أي اجابة مقنعة :

• يطالب لماذا تم هدم المنزل الضحية في يوم 28/10/2009 بدون اعذار مسبق

• لماذا الرئيس سابق المجلس الشعبي بلدي الشلف لم يريد استقبال الضحية قوسم محمد

• لماذا الشرطي الذي أطلق المسدس الصاعق الكهربائي Taserللضحية رغم هذا الشرطي على علم بأن المكان مملوء بالبنزيل .

• هل تمى تدريب هذا الشرطي على هذا المسدس الصاعق الكهربائي Taser و متى بامكانه اطلاقه

• من هو مسؤول الذي اعطى امر للشرطي

• لماذا جاء هذا الشرطي رغم ليس من اختصاص اقليميا و انما الشرطة الحضارية رقم 05 هي مختصة اقليميا

• لماذ لم يتكفل بالضحية السلطات المحلية منذ الحادثة الى غاية وفاته .

كما يطالب المكتب الولائي الشلف من السلطة المختصة تشريح الجثة و أسباب وفاته حيث ان المكتب الولائي الشلف يراوده الشكوك حول أسباب وفاته .

متابعة قراءة “توفى أول شخص على مستوى الوطن العربي الذي رش بنزيل على نفسه”