تحذر من إغفال الحقوق الأساسية للأطفال و حمايتهم من العنف و الاختطاف

يحتفل العالم في هذا يوم 20 نوفمبر 2015 بالذكرى السادسة والعشرون لاتفاقية حقوق الطفل  التي اعتمدتها الأمم المتحدة بتاريخ 20 نوفمبر 1989، و من المعلوم بان الجزائر صادقت عليها في يوم  16 افريل 1993.

متابعة قراءة “تحذر من إغفال الحقوق الأساسية للأطفال و حمايتهم من العنف و الاختطاف”

مشروع قانون المالية لسنة 2016، يؤسس لنظام إقطاعي جديد في الجزائر

إن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تتابع باهتمام مشروع قانون المالية لسنة 2016، الذي هو أمام لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني و تعبر عن قلقها الشديد من تزايد ارتفاع زيادات مختلف الضرائب و الرسوم التي تضمنها هذا المشروع ، التي لها علاقة حيوية بالحياة اليومية للمواطن في ظل الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يمر بها المواطن الجزائري حيث هذه الأعباء التي يراد للمواطن أن يتحملها كأننا في نظام إقطاعي عوض بحث عن بدائل اخرى منها محاربة الفساد و كذلك تفعيل آليات مكافحة التهريب العملة الصعبة الى الخارج…..الخ .

متابعة قراءة “مشروع قانون المالية لسنة 2016، يؤسس لنظام إقطاعي جديد في الجزائر”

وزراء “يتمرمدون “في المطارات الدولية ، فما حال الرعايا الجزائريين البسطاء؟

إن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تتابع باهتمام قضية اهانة الجزائريين في الخارج ، وتوسعت حملات الاهانة التي يتعرض الجزائريون حتى و صلت  الى حد مسؤولين في الدولة ،و  كانت أخرها قضية تفتيش وزير الاتصال حميد قرين ،الذي تعرّض إلى تفتيش دقيق في مطار “أورلي” بباريس، حيث اجبرت الشرطة الفرنسية الوزير قرين على التفتيش الجسدي، كما اخضعت أمتعته لكشف الماسح الضوئي، على الرغم من احتجاجاته كونه يحمل جواز سفر دبلوماسي، دون الأخذ بعين الاعتبار صفته الحكومية ، هنا يطرح السيد هواري قدور الأمين الوطني المكلف بالملفات المتخصصة التساؤلات حول مصير السيادة الوطنية للدولة التي  طالما سمعناها بمناسبة او بدون مناسبة ،و هي من المفروض ليس الأمر شعارات رنانة جوفاء لا تتعدى حدود الوطن ، كما هو الحال لمدير ديوان رئاسة الجمهورية، أمين عام الأرندي، أحمد أويحيى، خلال الأيام الفارطة في خرجته الإعلامية الأخيرة غير موفقة توعد  الصحافة والمجتمع المدني  “كل واحد يشد سابعو”،وكذلك اضاف بـ”عدم السماح لأي كان بتجاوز حدوده والإساءة إلى رموز الدولة، وحسب  رأي السيد أحمد أويحيى ،  فالدولة لن تبقى من الآن فصاعدا في دور المتفرج، وحرية التعبير ليست على حساب الإضرار بالجزائر، و من هذا المنظور  يتسائل …ويندهش ايضا السيد هواري قدور اين هيبة الدولة التي لا تحتمل أي تهاون بعد اهانات الوزراء ، هذه السيادة التي تعتبر إحدى أهم المقومات الأساسية التي تبنى عليها نظرية الدولة في الفكر السياسي والقانوني، وإحدى أهم أسس التنظيم الدولي التي تنظم العلاقات بين الدول وتحدد حقوقها وواجباتها و جعل المصلحة الوطنية العليا للجزائر هي الأساس  الذي تبني عليه الديبلوماسية الجزائرية .

متابعة قراءة “وزراء “يتمرمدون “في المطارات الدولية ، فما حال الرعايا الجزائريين البسطاء؟”

سجينان جزائريان في عداد المنسيين بمعتقل غوانتانامو

ان الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تعرب عن قلقها الشديد حول تناسي الدولة الجزائرية سجينين جزائريين )  المعتقل علي عبد الرحمان عبد الرزاق مولود في يوم 17 جويلية 1970 و كذلك المعتقل برهوني سوفيان 28 جويلية 1973 ( في سجن غوانتانامو إلى ما لا نهاية من دون إن يوجه إليهم القضاء الأمريكي اي اتهام ودون محاكمة مما يشكل انتهاكا واضح للقانون الدولي و القيم الإنسانية  .

متابعة قراءة “سجينان جزائريان في عداد المنسيين بمعتقل غوانتانامو”

رابطة حقوق الإنسان تستنكر متابعة الصحفيين ومديري المؤسسات الإعلامية ورؤساء التحرير قضائيا

إن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، تستنكر المتابعات القضائية ضد الصحفيين، و تدين سياسات التعسف و التهديد والترهيب التي تنتهجها السلطة  ضد الإعلاميين  ، معربة عن قلقها وانشغالها إزاء دعوات الصحفيين للمثول أمام القضاء بسبب عملهم الصحفي، حيث قد نبهنا و تكلمنا كثير في هذا الموضوع ،و لكن لا شيئ تغير في تعامل مع الصحافة ،مما نطالب مرة أخرى الحكومة بالتزام مبدأ حرية الإعلام والتخلي عن ممارسة كل أعمال الضغط  ، و من المفراقات العجيبة ترسيم  يوم وطني للصحافة المصادف 22 أكتوبر إلا أن  في شهر أكتوبر  فقط 2015 ،  يتابع عديد من الصحافيين في قضايا القدف  على سبيل المثال  لا الحصر :

متابعة قراءة “رابطة حقوق الإنسان تستنكر متابعة الصحفيين ومديري المؤسسات الإعلامية ورؤساء التحرير قضائيا”

وفاة القُدرة الشرائية للمواطن الجزائري بعد صراع مرير مع غلاء الأسعار

إن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تعبر عن قلقها الشديد من تزايد ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية التي لها علاقة حيوية بالحياة اليومية للمواطن ، و تؤكد بان الجبهة الاجتماعية في هذه الفترة تشهد حالة من الانفلات في أسعار المواد الأساسية ، و أن الارتفاع الحاد وغير المبرر للأسعار بصورة لم تعد متناسبة مع قدرات المستهلك الشرائية في ظل الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يمر بها المواطن الجزائري ،و بعد إجهاز الحكومة على ما تبقى من القدرة الشرائية ، مما يدق السيد هواري قدور الأمين الوطني للملفات المتخصصة ناقوس الخطر و يؤكد بان انهيار القدرة الشرائية و السياسات الشعبوية والمكرسة للتهميش والتفقير والإقصاء المفروضة على رقاب الفئات المحرومة والكادحة من الشعب الجزائري كفيلة بإحداث انفجار وشيك وأن الاستمرار بهذه السياسة ينذر بكارثة اجتماعية في الجزائر .

متابعة قراءة “وفاة القُدرة الشرائية للمواطن الجزائري بعد صراع مرير مع غلاء الأسعار”

الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تصف وضعية قطاع الصحة بالكارثية

إن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان ترى من يوم لآخر نرى صوراً مخيفة عن واقع الصحة في الجزائر والتي تسير إلى الأسوأ، ويدفع المواطن ثمن تدني الخدمات و حرمانه من حق العلاج الجيد، هذا ما حذرنا منه عدة مرات مما نعرب قلقنا من تفاقم الوضع ، وتؤكد بان وضعا أقل ما يقال عنه أنه كارثي يستدعي دق ناقوس الخطر، أملا في تدخل المسؤولين للحد من تجاوزات كلفت المرضى صحتهم وحياتهم.

متابعة قراءة “الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تصف وضعية قطاع الصحة بالكارثية”

أوروبا تنتهك حقوق اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين

تواصل الهجرة غير الشرعية عبر البحر المتوسط بالانتشار كالنار في الهشيم بتسجيل هلاك الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين في سواحل المتوسط لدرجة انه لقب” بمقبرة المهاجرين “، فلازال المئات بل الآلاف يغامرون بحياتهم وحياة أطفالهم ومستقبلهم، املا في حياة أفضل بعيدة عن مخاطر الحروب والفقر والجوع والبطالة وسوء الخدمات واللا إنسانية ، غالبية الأشخاص الذين يعبرون المتوسط يجازفون بحياتهم ليس لأنهم يريدون ذلك بل لأنهم مضطرون هؤلاء تركوا وراءهم كل شيء ولا أحد منهم يعلم كيف سيكون مصيره والمستقبل الذي ينتظره، خاصة بعد أن صدم العالم بالأرقام القياسية لمن يلقون حتفهم في عرض البحر الأبيض المتوسط أثناء محاولتهم الهروب من الحرب والفقر في الشرق الأوسط وأفريقيا .

متابعة قراءة “أوروبا تنتهك حقوق اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين”

الأخطاء الطبية مأساة ألاف الضحايا لا يمكن السكوت عنها

إن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تعبر عن قلقها وانشغالها إزاء ارتفاع عدد ضحايا الأخطاء الطبية، اذ باتت تعاني هذه الشريحة في صمت داخل المجتمع مع تضاعف أعدادها في كل مرة، جراء تعدد الأخطاء سواء على مستوى عيادات القطاع العمومي أو الخاص، مما حتم علينا كحقوقيين اللجوء الى متابعة القضايا الإنسانية التي تردنا عن التقصير والإهمال،و التي تضع أرواح الناس على المحك.

متابعة قراءة “الأخطاء الطبية مأساة ألاف الضحايا لا يمكن السكوت عنها”

الإقطاعيون الجدد و الإقدام السوداء يعودون الى الجزائر لاستزاف اراضي الفلاحيين الصغار

إن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان على لسان السيد هواري قدور الأمين الوطني المكلف بالملفات المختصة تؤكد بأن التنمية الريفية لها أهمية كبيرة في التنمية الاقتصادية للجزائر  ، فالتنمية لا تكون مستدامة إلا إذا شملت جميع المناطق بدون استثناء أو تهميش و إقصاء بين كل ولايات الوطن مع مراعات الخاصيات كل منطقة و ذلك يعد من المبادئ العامة و الأساسية لحقوق الإنسان ،لان الهدف الرئيسي من التنمية الريفية هو التخفيف من حدة الفقر و تحسين نوعية الحياة و الرفاهية الاقتصادية للسكان الأرياف وأساس مستقبل تلك المناطق إلا في حال تجريدها في الاستفادة من هذه المشاريع الضخمة التي يستفيد منها الإقطاعيون الجدد لا صلة لهم بالأرض و الفلاحة  .

متابعة قراءة “الإقطاعيون الجدد و الإقدام السوداء يعودون الى الجزائر لاستزاف اراضي الفلاحيين الصغار”