لا للعهدة الخامسة

لا للعهدة الخامسة
.
ان المكتب الوطني الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان المجتمع بـــ قسنطينة بتاريخ07/03/2019 يتابع عن كثب التطورات و الأوضاع التي تمر بها البلاد لاسيما تعنت النظام بترشيحه للرئيس المنتهية ولايته برسالة أمام رفض الشعب لهذا الترشح كما نرى أن الجزائر تمرّ بمرحلة ثورية لم يسبق لها مثيل ، وهذه المرحلة التاريخية لا سيد فيها إلا الشعب.
لذلك الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان تأكد على مايلي :
.
1-إدانة هذا التصرف اللامسؤول للنظام بترشيحه لرئيس عاجز و مخالفته للدستور و للإرادة الشعبية .
2-تحميل المسؤولية الكاملة للمجلس الدستوري لقبول ملف الرئيس المنتهية ولايته بالوكالة مخالفتا للدستور .
3-قبول ملف ترشح الرئيس بالرغم من وضعه الصحي المتدهور , ظاهر للعيان ولا يحتاج إلى إثبات طبي .
.
مما سبق ذكره توجب :
.
– مساندة الشعب في رفضه العهدة الخامسة و النظام السياسي برمته و الدعوة إلى تغيير النظام .
– الدعوة للحفاظ على سلمية المظاهرات و الحذر من اختراقها .
– الدعوة إلى مجلس تأسيسي لتسيير المرحلة إنتقالية لا تتجاوز السنة لتنظيم انتخابات نزيهة و شفافة .

كما ان الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان تدعوا كل الفاعلين في المجتمع من منظمات و جمعيات و أحزاب إلى التخلي عن المصالح الضيقة و الوقوف بجانب الشعب .كما نوجه رسالة لبعض الجهات الخارجية لاسيما الاتحاد الأوربي و الخارجية الأمريكية و فرنسا مفادها ان الحراك الشعبي مشكل داخلي لايهمكم لا من قريب و لا من بعيد فالجزائر دولة مستقلة ذات سيادة و مشاكلها تحل في الداخل .
.
ع/المكتب الوطني
الامين الوطني المكلف بالمسائل المدنية و السياسية

احمد مقري

الكاتب: LADDH

الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *