حلم الهجرة «حرقة» يتحول إلى فاجعة

يعلم المكتب الوطني  للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بان  حلم الهجرة «حرقة» يتحول إلى فاجعة هذا اليوم الخميس 10 ديسمبر 2018 ، بعد اعلامنا منذ لحظات عن فقدان 20 حراق و انقاض 09 حراقة من الغرق منهم طفلين في سن العامين وامرأتان .
.
و للا شارة بان 09 حراقة الذين تم اسعافهم من طرف باخرة ليبيرية هم متواجدين الان في مستشفى “زيغود يوسف” بتنس ولاية الشلف ، منهم 05 في حالة حرجة بعد أصيبوا بحروق متفاوتة الخطورة بين الدرجة 02 و الدرجة 03 من الحروق ..


و الجدير بالذكر ،”الحراقة” انطلقوا من سواحل وهران متهجنين نحو إسبانيا ….

و من المعلوم ، قد اشرنا في عدة المرات بان المكتب الوطني  للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان يعتقد أسبابَ الهجرة غير الشرعية للجزائريين إلى اتفاق الشراكة بين الجزائر و الاتحاد الأوربي التي غير متكافئة و كدلك فشل السياسات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وانتشار الفساد، مع احتكار الثروة في يد فئة لا تتجاوز 10% من السكان، وتجاوز نسبة البطالة 35% بين أوساط الشباب، بالإضافة إلى تأثير تراجع أسعار النفط على الاقتصاد الجزائري، وانهيار قيمة العملة المحلية، والتسويق الإعلامي للغرب بأن دوله أصبحت فردوسًا ، ومن بين الأسباب التي تدفع بالشباب إلى الإبحار السري غلق القنصليات وعدم حصول الشباب على التأشيرات.

الكاتب: LADDH

الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *