الجزائر ضمن السبعة الدول الأخيرة السيئة السمعة في العالم

إن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تتابع بالاهتمام التقارير الدولية السوداء التي تتفاوت في حدة انتقادها للوضع في الجزائر على كل المستويات، السياسية والأمنية والحقوقية والاقتصادية. وإن كان ما تأتي به هذه التقارير ليس جديدا على الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان التي تعرف واقع الجزائر أكثر من غيرها في العالم ، إلا أن تلك تقارير ضررها، قياسا إلى مصدرها، يعد بليغا على صورة البلاد في الخارج .

و بعد تقارير الأمريكية و الإتحاد الأوروبي التي تتعدى العشرات في سنة 2016  ،فيما يخص الاتجار بالبشر والإرهاب ،عرقلة منظمات حقوق الإنسان ، وقمع منظمات الدفاع عن البطالين ، فرض قيود صارمة على حرية التعبير، الامتناع عن التحقيق في المئات  من الاختفاءات القسرية و كذلك ثغرات في ما يتعلق بالتصريح بالممتلكات من طرف الإطارات السامية وكبار الموظفين في الدولة والنواب مما نتج الشبهات التي ترتقي الى الفساد …الخ، حسب التقارير الدولية  . 

و في نفس الموضوع ، أصدر معهد تقييم السمعة تقريره السنوي لسنة 2016 عن أسماء الدول التي تعتبر الأسوأ سمعة في العالم منها الجزائر  من خلال دليله السنوي « ريبتراك »، والذي أخد بالاعتبار عدة عوامل تخص كل شعب من هذه الدول.

و جاءت الجزائر حسب التصنيف الذي شمل 70 بلدا في شتى أنحاء العالم ، ضمن السبعة الدول الأخيرة السيئة السمعة في العالم، واستند التصنيف على عدد من العوامل الرئيسة من بينها التسامح والسلامة ، ومستوى المعيشة ، الرفاهية والشفافية السياسية والاقتصادية ، حيث منحت العلامات بعد نتائج التصنيف من أصل 100 نقطة إجمالية.

وحسب « معهد السمعة » ، احتلت 4 دول عربية مراتب متقدمة في تقرير معهد السمعة العالمي ك ” أسوأ الدول سمعة” ، حيث جاء العراق والسعودية والجزائر ومصر ضمن قائمة ال16 دولة الأكثر سمعة عالميًا ، وفقا للتقرير .

جاءت الجزائر في المرتبة السابعة بـ 40.52 نقطة من أصل 100 نقطة ، وحسب « معهد السمعة »  نتيجة نقص و عدم وجود شفافية سياسية إضافة إلى فضائح الفساد وفرض الرقابة على الإعلام و الاضطهاد الحقوقيين و الإعلاميين .

كما تذكّر الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان حسب التصنيف« معهد السمعة »   بان الولايات المتحدة الأمريكية لم تكن ضمن الدول العشرين الأولى في تصنيف الدول الأفضل سمعة ،بعد احتلت المرتبة 28 عالميا في قائمة الدول الأفضل سمعة في العالم لعام 2016

وفي هذا المجال ،يذكر  السيد هواري قدور الأمين الوطني المكلف بالملفات المختصة للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان رغم دعونا السلطات وقلنا للمسؤولين في كل المستويات في عدة مناسبات ، إننا مستعدون للمساعدة الدولة الجزائرية بفضل خبرتنا،و يجب تضافر الجهود وللتكاتف للارتقاء في هذا البلد، لما فيه مصلحة جميع المواطنين ، لأننا ليس لنا مصالح شخصية او مطامع دنيوية هدفنا رفعة سمعة الدولة الجزائر بين الأمم و الشعوب ، بعد أصبح العالم يعيش في قرية صغيرة ، ولاسيما أصبحت التقارير التي تصدر من طرف منظمات دولية وهيئات ومؤسسات عالمية، تشكل مرجعا أساسيا ليس فقط للدول لتصحيح مساراتها ومعالجة نقط الخلل التي تأتي بها هذه التقارير، بل أصبحت تلعب دورا بارزا في تشكيل السياسة الدولية في الوقت الراهن، وأصبحت الكثير من العلاقات بين الدول في العالم الحديث تنبني على الكثير من الأرقام والإحصائيات والمعطيات التي تأتي بها هذه التقارير، كما أنه قد تصبح وسيلة للتجاذبات بين السلطات وبين المنظمات أو الهيئات التي تعد مثل هذه التقارير ،لكن في الجزائر لا حياة لمن تنادي، ولما يصدمون بتقارير تعري الواقع يغضبون .

و الجدير بالذكر أنّ الدراسة كانت جزئية ، حيث إنها تشمل 70 دولة فقط من بين 194،وهذا هو التصنيف الكامل:

  1. ‎السويد

2.‎ ‎كندا

3.‎‎ ‎سويسرا

4.‎‎ ‎أستراليا

5.‎‎ ‎النرويج

6.‎‎ ‎فنلندا

7.‎‎ ‎نيوزيلندا

8.‎ ‎الدنمارك

‎9. إيرلندا

‎10. هولندا

‎11. النمسا

‎12. إيطاليا

  1. بريطانيا

14.‎‎ ‎اليابان

‎15‎. فرنسا

‎16‎. بلجيكا

‎17‎. إسبانيا

‎18‎. ألمانيا

‎19. البرتغال

‎20‎. سنغافورة

‎21‎. التشيك

‎22‎. كوستاريكا

‎23‎. بيرو

‎24‎. البرازيل

‎25‎. تايوان

‎26‎. تايلاند

‎27‎. بولندا

‎28‎. الولايات المتّحدة

‎29‎. الأرجنتين

‎30‎. جمهورية الدومينيكان

‎31‎. ماليزيا

‎32‎. الفلبين

‎33‎. بورتوريكو

‎34‎. تشيلي

‎35‎. بنما

‎36‎. باراغواي

‎37‎. إندونيسيا

‎38‎. كوبا

‎39‎. المغرب

‎40‎. اليونان

‎41‎. فنزويلا

‎42‎. الإكوادور

‎43‎. المكسيك

‎44‎. الهند

‎45‎. كوريا الجنوبية

‎46‎. الإمارات العربية المتحدة

‎47‎. بوليفيا

‎48‎. الأوروغواي

‎49‎. الحنوب الافريقيا

‎50‎. غواتيمالا

‎51‎. كيان الصهيوني المحتل المسمي ” إسرائيل ”

‎52‎. هندوراس

‎53‎. قطر

‎54‎. السلفادور

55.‎‎ ‎مصر

‎56‎. رومانيا

‎57‎. الصين

‎58‎. تركيا

‎59‎. أوكرانيا

‎60‎. كولومبيا

‎61‎. كازاخستان

‎62‎. نيكاراغوا

‎63‎. أنغولا

‎64‎. الجزائر

‎65‎. روسيا

‎66‎. نيجيريا

‎67‎. المملكة العربية السعودية

‎68‎. باكستان

‎69‎. إيران

‎70‎. العراق

 

المكتب الوطني

أمين وطني مكلف بالملفات المتخصصة

هواري قدور

الكاتب: LADDH

الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *