شـــكــــر خــــاص

يتقدم السيد هواري قدور رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع حقوق الإنسان بإسمه و نيابة عن كافة أعضاء المكاتب الولائية للرابطة الجزائرية للدفاع حقوق الإنسان بعظيم الامتنان و جزيل الشكر و التقدير مع العرفان للاعضاء المرصد الدولي للاعلام و حقوق الانسان مكتب تونس بكل مناضليه ،ولاسيما السيد رضا كرويدة رئيس المرصد الدولي للإعلام وحقوق الانسان على الاستقبال الممتاز اولا ، و على المداخلات التدخلات الجدية لحل ازمة الحراقة الجزائريين المفقودين و مساهمتهم الفعالة لانجاح اللقاء الثنائي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان و المرصد الدولي للاعلام و حقوق الانسان حول :
.
_المفقودين الجزائريين
_مرونة الحدود الثنائية ( مقاربة امنية و اقتصادية و اجتماعية )
.

ع المكتب الوطني
الرئيس
هـــــواري قدور

الرابطة : الحكومة مطالبة بترجمة الأقوال إلى أفعال في محاربة ظاهرة الفساد

يحتفل العالم اليوم، في اليوم 9 ديسمبر اليوم العالمي لمكافحة الفساد.. وفي هذا اليوم وقبل 15 عاماً قامت الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة بتوقيع اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد ‘’الاتفاقية.

و في هذا السياق، فان  السيد هواري قدور رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع حقوق الإنسان يرى  من واجب على الحكومة بتجسيد مكافحة الفساد على أرض الواقع ليس مجرد تصريحات جوفاء موجهة للاستهلاك في الداخل والخارج، لأن معظم دول العالم تنظرإلى الجزائر كتلميذ غير نجيب في مجال مكافحة الفساد، على الرغم من توقيع الجزائر على الاتفاقية الأممية لمحاربة الفساد.

متابعة قراءة “الرابطة : الحكومة مطالبة بترجمة الأقوال إلى أفعال في محاربة ظاهرة الفساد”

تقرير السنوي 2018 حول حقوق الإنسان في الجزائر

يحتفل العالم في يوم 10 ديسمبر من هذا العام بمناسبة الذكرى السبعون على أطلاق الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في إطار الاحتفالات بتبنّي الإعلان العالمي من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة. وبهذه المناسبة استقرت خلاصة المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع لحقوق الإنسان تحت قيادة السيد هواري قدور في سنة 2018 إلى رصد إخلال السلطة بالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان، وعدم تقيدها بالتشريعات الواقعية للأعمال الفعلية المتعلقة بالتزاماتها العامة.

ويتضمن هذا التقرير عينات من مختلف الانتهاكات الممارسة ضد حقوق الإنسان التي واكبها المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع لحقوق الإنسان خلال سنة 2018 ،حسب مجموعة من المجالات، إلا أنها كافية لتبرز المنحى العام الذي يعكس السياسة العمومية بجلاء ويجسد صور حية لعدم احترام الدولة للحقوق والحريات التي إلتزمت بها في مواثيقها الوطنية والدولية .

متابعة قراءة “تقرير السنوي 2018 حول حقوق الإنسان في الجزائر”

جميع الرعايا الجزائريين على توخي الحذر والحيطة في فرنسا

يوجه المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان من الرعايا الجزائريين المقيمين أو المتواجدين على الأراضي الفرنسية في زيارة ، توخي أقصى درجات الحيطة والحذر في تنقلاتهم بالعاصمة الفرنسية..!!

متابعة قراءة “جميع الرعايا الجزائريين على توخي الحذر والحيطة في فرنسا”

تعزية ومواساة للحقوقيين

ببالغ الاسى و الحزن، تلقينا في المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان ، نبأ وفاة والدة الحقوقي باكور إسماعيل رئيس المكتب الولائي الشلف 

كما تلقينا اليوم نبأ وفاة فتحي قارش أخ الحقوقي حسان قارش مسؤول التنظيم للمكتب الولائي الطارف

وبهذه المناسبة الأليمة، نتقدم للاخينا اسماعيل و اخينا حسان وكل افراد اسرتهما بالتعازي الحارة داعين لهم ان يلهمهم سبحانه تعالى الصبر و السلوان، إنه سميع مجيب، وإنا لله وإنا إليه لراجعون.

الرابطة .. إحباط محاولات أكثر لـ 2402 مهاجرا غير شرعي لسنة 2018

   تواصل الهجرة غير الشرعية الجزائرية عبر البحر المتوسط بالانتشار كالنار في الهشيم ،فلازال المئات بل الآلاف يغامرون بحياتهم وحياة أطفالهم ومستقبلهم، أملا في حياة أفضل ،هذه الظاهرة التي تؤرق الحكومة من خلال رفع عدد الزوارق نصف الصلبة التي تستعمل في ملاحقة قوارب ” للحراقة” في عرض البحر، كذلك استعمال طائرات مروحية لمراقبة السواحل بشكل افضل حيث تخضع السواحل الممتدة على مسافة 1200 كلم لمراقبة بحرية و جوية ، وكان من واجب الحكومة معالجة هذه الأسباب منها فشل السياسات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي اعتمدت في الجزائر، وانتشار الفساد مع احتكار الثروة في يد فئة لا تتجاوز 10% من الأشخاص، جعلت نسبة البطالة تتجاوز 35% بين أوساط الشباب ما يدفعهم للهجرة ،أيضا تداعيات تراجع أسعار النفط على الاقتصاد الوطني، وكذلك  سقوط (تاريخي) للدينار الجزائري  أمام عملتي الأورو والدولار، وتسويق إعلامي للغرب  .

باللغة الأرقام و استنادا إلى إحصائيات لقيادة حرس السواحل التابعة للقوات البحرية ،بان قوات حرس الشواطئ للقوات البحرية سجلت إحباط محاولات هجرة غير شرعية لـ  2402 مهاجرا غير شرعي منذ  05ديسمبر 2017 إلى غاية 25 نوفمبر 2018، حاولوا هجرة الجزائر عبر سواحل  إلى الضفة الأخرى من البحر المتوسط  مما أصبحت هذه الظاهرة التي تؤرق الحكومة من خلال رفع عدد الزوارق التي تستعمل في ملاحقة قوارب الموة ل“الحراڤة”  في عرض البحر

متابعة قراءة “الرابطة .. إحباط محاولات أكثر لـ 2402 مهاجرا غير شرعي لسنة 2018”

أرقام ‘’مرعبة ‘’ تجاوزت7061 حالة عنف ضد المرأة خلال 09 أشهر لسنة 2018

يقف العالم اليوم مجتمعًا بوجه العنف ضد المرأة، في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، داعيًا إلى وقف كل أشكاله، لأنه يصيب الإنسانية جمعاء، و بهذه المناسبة تشارك الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان مع شعوب العالم وكل القوى المؤمنة بقيم الحرية والمساواة بإحياء بهذا اليوم الذي يصادف 25 نوفمبر من كل عام.

و في هذا السياق تعتبر الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بان العنف ضد النساء من أكبر خروقات حقوق الإنسان التي ترتكب بحق المرأة, لأن هذا العنف و السلوك مشين يلغي حقها في المساواة والكرامة والشعور بتقدير الذات ,وعلى المجتمع المدني ان يكسر كل الطابوهات الذي يعيشوا فيه من سكوت و عدم تبليغ على العنف و التحرش ضد المرأة .

متابعة قراءة “أرقام ‘’مرعبة ‘’ تجاوزت7061 حالة عنف ضد المرأة خلال 09 أشهر لسنة 2018”

الجزائر تعيش مخاض مدن تتمدد بلا هوية عمرانية

 

الجمال تحمله الأفكار المبدعة التي تعبر في كل زمان و مكان عن طبيعة الإنسان و علاقته بمحيطه سوى من الجانب المعنوي أو من الجانب المادي و هنا تكمل مهمة المهندس المعماري في تجسيد الأفكار الخيالية المبدعة إلى حقيقة جمالية ترسم ثقافة أمته و تكتب تاريخها المار للعصور لكن حين نهمش الإبداع و نقتل الأمل في شباب ذنبهم الوحيد أنهم أحبوا الجمال و أرادوا أن يكون شركاء دائمين في بناء الوطن من خلال توجهم للمهنة المهندس المعماري و طرق باب الشغل عن طريق فتح مكاتب دراسات تعلموا عنها في الجامعات الجزائرية أنها هي نقطة بداية ربط علاقة صناعة الجمال يزين الوطن بأفكارهم الخصبة ليكونوا مؤثرين و قبل هذا تأثروا بتاريخ صنع من قبل, يحاكي هوية هذا الوطن العريق لكن أصتدامهم بواقع فرض نفسه بكل قوته تتحكم فيه لوبيا المال صنع حواجز  تعجزيه تتكسر عليها كل طموح في هذا الوطن لكل شاب غايته العيش الكريم في وطن يكون فيه خادم له و لامته التي كان لها الفضل في وصله لمرتبة  مهندس معماري مع وقف التفكير و هذا ما تأكده  المادة رقم 02 من المرسوم التشريعي رقم 94-07 مؤرخ في 7 ذي الحجة عام 1414 الموافق 18 مايو سنة 1994 يتعلق بشروط الإنتاج المعماري و ممارسة مهنة المهندس المعماري : الهندسة المعمارية هي التعبير عن مجموعة من المعارف و المهارات المجتمعة في فن البناء كما هي انبعاث لثقافة ما و ترجمة لها.و غير من القوانين الواضحة و الصريحة التي اهتمت بالشكل الجمالي  .

سكنات بمواصفات مراقد…و عمارات بلا هوية و روح

ففي ضوء ذلك جاءت  معظم العمارت و المدن الجديدة كهياكل دون روح ثقافية،تحولت الى سوق تغلب عليه روح العشوائية و البريكولاج ، وأضحى المجتمع لا يمثل أكثر من حشد للافراد لا تربط بينهم رابطة،مما ادى الى انتشار و تفاقم العديد من المشاكل و الظواهر الاجتماعية منها العنف في الشوارع او حرب الشوارع ،حيث يرى المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بان الدولة فعلت عكس ما خططت له، فبدال من أن تقو م بالقضاء على اآلثار السلبية للاعادة الهيكلة الحضارية اسهمت في بناء الفوارق الاجتماعية عن طريق انماط مختلفة للسكن و اللاتوازن الاجتماعي ،و ينتقل الصراع من مستوى الساكن مع مسكنه، مع جيرانه الى مستوى صراع المواطن مع الدولة، ما ادى ابتعاد معنى المواطنة ، حيث أن معظم المساكن الجديدة شيّدت من الإسمنت والآجر دون طابع عمراني يميزها، و تحولت إلى مجمعات مراقد أو “غيتوهات مغلقة” أظهرت عدم الانسجام المجتمعي بين السكان القادمين من مناطق مختلفة، علاوة على تفشي العنف بين الشباب، وخلق ظواهر مرضية زادت من حدة الانحراف لدى هذه الفئة، وأوجد حالة أمنية مقلقة.

متابعة قراءة “الجزائر تعيش مخاض مدن تتمدد بلا هوية عمرانية”

اتفاقية “ايفيان” تخرق من جديد ووصمة عار أخرى في تاريخ الجزائر المستقلة

 

أحكم قضائية لصالح السفارة الفرنسية  لطرد المزيد من الجزائريين من سكناتهم

56 سنة تمر عن استقلال الجزائر، ومع ذلك  هناك جزائريون لا يزالون  يعيشون الويلات من السلطة الفرنسية  الى وقتنا الحاضر ، كون   أن استعمارهم يبدوا انه ما يزال قائما رغم رحيلهم الظاهر، بدليل استمرار  الدعاوى القضائية التي رفعت ضد  جزائريين قاطنين بسكنات تحاول السفارة الفرنسية الإستيلاء عليها ، وما يقابلها من احكام قضائية  جزائرية  لعدو الثورة الجزائرية في 1954،  اخرها هو فصلها في قرار طرد للمزيد من العائلات يوم الخميس 8نوفمبر 2018 واجبار مواطنين على اخلاء سكانات فصلت اتفاقية افيان انها جزائرية .

متابعة قراءة “اتفاقية “ايفيان” تخرق من جديد ووصمة عار أخرى في تاريخ الجزائر المستقلة”

Le journaliste Said Chitour doit être libéré aujourd’hui

 

Le journaliste Said Chitour condamné à 16 mois de prison ferme et une année avec sursis. Il sera libéré aujourd’hui.

Il était accusé d’“espionnage, remise de documents classés confidentiels à des diplomates étrangers dans le but de nuire à la sûreté nationale”.